السبت، 12 سبتمبر، 2009

من يقف ضد اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين يقف ضد الثقافة الرقمية العراقية

صدر هذا التصريح استنادا للمادة 12 - 5 من النظام الداخلي
تواجهنا بعض  الصعوبات  في تسجيل اتحادنا الوليد اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين


العراقيين بالرغم من الترحيب الواسع الذي لقاه تاسيس هذا الاتحاد  اذ يبدوا ان بعض الجهات الرسمية ترى في التقنية الرقمية خطرا

عليها حيث لم تخفي تبرمها من هذه التقنية او من الكتابة الرقمية وهي بصدد

اتخاذ اجراءات تحد من خلالها من انتشار التدوين الرقمي او سيولة

المعلومات عبر شبكة النت حتى انها هددت باغلاق الكثير من المواقع

الالكتروني لمجرد تعارضها مع نهج الحكومة فبالرغم من ان اتحادنا هو اتحاد

يعمل بطريقة قانونية من خلال

التزامه بالقانون الساري في البلد واعتماده خطا وطنيا بعيدا عن الفئوية

والعصبية فاننا فشلنا حتى الان في الحصول على اعتراف الجهات الرسمية

بالرغم من مخاطباتنا لهذه الجهات ومحاولاتنا المستمرة لللحصول على موافقة

رسمية تتيح لنا العمل من اجل خدمة الفعاليات الرقمية في البلد لقد قدمنا

اكثر من طلب اتصلنا بالسكرتير الشخصي لرئيس الوزراء العراقي وبموقع رئيس

الوزراء نوري المالكي وموقع رئيس الجمهورية وبمستشار وزارة الدولة لشؤون

منظمات المجتمع المدني ولكن دون نتيجة مرضية حيث ابلغنا مستشار وزارة

الدولة لشؤون المجتمع المدني الدكتور جميل عودة ان هناك صعوبة في الحصول

على موافقة بالنظر الى حاجة هذه الموافقة لتشريع قانوني من قبل مجلس

النواب لذا نعرب عن مخاوفنا من احتمال تعرضنا لمعوقات قد تقف حائلا امام

قيامنا باداء ما التزمنا به من خلال هذا الاتحاد ونعلن اننا ماضون لتحقيق

اهدافنا وانجاح هذا المسعى خدمة للثقافة الرقمية العراقية ولذلك سنواصل مطالباتنا عبر وسائل الاعلام او بشكل مباشر حتى نصل الى هدفنا فهذا الاتحاد تاسس ليبقى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

انضمام الدكتور شاذل عبد أحمد رشان

قرار بموجب النظام الداخلي للاتحاد وبعد الاطلاع على الطلب المقدم من قبل الأخ الدكتور شاذل عبد أحمد رشان وبعد التدقيق في ملفاته وجدنا أنه  مؤ...